0
كبش العيد
بيس هورايزونس الإخباري
القراءات 9
مراجعة
عزالدين العامري ذلك الكبش الذي يتقفز في ذاكرتي الآن كان جميلا حين يحك مؤخرتة ببعض هذه الذاكرة المتعبة ويتبول بالبعض الآخر منها أفتقده بشدة.. فأي مرباع سيوصلني إليه بعد أن ألتهمته الأفواه واتخذت زوجتي ماتبقى من جلده حقيبة فارهة لخيباتها. The post كبش العيد appeared first on بيس هورايزونس.
Loader